بالفيديو.. د.رءوف غبور: قرار تعويم الجنيه يوازي "عبور القناة".. ولن نُجمع سيارات جديدة في 2018

هشام الزينى ـ تصوير : نادر أسامة 24 ديسمبر 2017

.

تغيير حجم الخط

قال الدكتور رءوف عبور، رئيس مجموعة غبور للسيارات، وأحد أعمدة قطاع السيارات في مصر، إن قرار تحرير سعر الصرف يشبه زلزال قوته 8 ريختر وتبعه تغيرات كبيرة فى النمط الاستهلاكى للمواطن المصرى.

 

وأضاف في حوار خاص لـ"الأهرام أوتو": "لا أنكر أننى تكبدت خسائر كبيرة خلال هذه السنة لكننى سعيد جدا لأنني منذ 41 عاما أستطيع أن أرى الأجل المتوسط والبعيد فقد كنا نعمل بلا رؤية، الآن نحن على الطريق السليم وسوف نتحول إلى نمر اقتصادى بسبب شجاعة متناهية ومواجهه غير مسبوقة للقيادة السياسة.


بالفيديو.. د.رءوف غبور: قرار تعويم الجنيه يوازي "عبور القناة".. ولن نُجمع سيارات جديدة في 2018

وأكد أن هذا القرار الاقتصادى من أهم وأخطر القرارات التى تأتى فى أهمية قرار العبور فى عام 1973 لأنه سوف يؤثر على  اقتصاد كل مصرى والأجيال القادمة، وسوف يجلب لنا أموالا تساهم بفاعلية للإنفاق على التعليم والصحة والطرق وعلينا جميعا أن نتحمل ضريبة الإصلاح".

 

واستطرد الدكتور غبور: "أعلم أنها فاتورة ثقيلة بسبب التضخم الذى حدث فى السوق المصرية وهذا تبعه  قله الاستهلاك ومعنى هذا أيضا قله ربحية الشركات".

 

وأشار إلى أن المواطن سوف يحتاج على الأقل إلى سنتين لتظهر الأثار الايجابية عليه، وأتصور أن عامى 2020 و2021ستكون انطلاقة كبيرة فى الاقتصاد المصرى.

 

 وتوقع رئيس مجموعة غبور أن يرتفع حجم السوق فى يناير وفبراير ومارس بالمقارنة بالعام السابق(2017)  وسوف يغلق العام على زيادة تصل إلى 120ألف سيارة ركوب، لكن هذه الأرقام غير مبشرة ولم تصل إلى 200ألف سيارة بالرغم من الزيادة السكانية  وهذا يدفعنا لبناء استراتيجيتنا فى هيونداى التى تستحوذ على نحو 25% من إجمالى مبيعات السوق سنويا معنى هذا أننا لن نُجمع سيارات جديدة أما السيارات الاستيرادية التى تطرحها هيونداى العالمية سوف يتم طرحها بالتأكيد فى السوق المصرية.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>