قطاع جديدة في الشرطة لفض المشاجرات بين سائقي أوبر والتاكسي بجنوب إفريقيا

DPA 19 سبتمبر 2017

جنوب أفريقيا تشكل قوة للتعامل مع شجارات سائقي سيارات الأجرة و"أوبر"

تغيير حجم الخط

شكلت الحكومة في جنوب أفريقيا قوة للتعامل مع الاشتباكات التي تنشب بصورة متكررة بين سائقي سيارات الأجرة وسيارات أوبر، والتي أسفرت بالفعل عن إحراق مركبات ومقتل شخص.


وكانت اشتباكات قد اندلعت مرة أخرى في وقت سابق من الشهر الجاري بين السائقين المتنافسين، في ظل شكاوى سائقي سيارات الأجرة من خسارة عملهم لصالح التطبيق الشهير.

 

ووقعت معظم حوادث العنف في إقليم جوتنج الذي تقع به العاصمة بريتوريا والعاصمة المالية جوهانسبرج.

 

ولقي سائق بأوبر حتفه في يوليو الماضي في بريتوريا بعد إضرام النار في مركبته.

 

وقال ديفيد ماخورا رئيس وزراء جوتنج مطلع الأسبوع :"نريد قوة مهام خاصة للتعامل خصيصا مع هذا الصراع، وخاصة استخدام العنف ... ونحن نعلم أن مشغلين لسيارات الأجرة التي تعمل بالعدادات وأوبر متورطون".

 

وأضاف أنه سيتم نشر المزيد من رجال الشرطة في الشوارع وأن القوة ستضم أفرادا من المخابرات وشرطة المرور.

 

وبينما تم إلقاء القبض على 28 شخصا ويجري التحقيق في 166 قضية، لم تبدأ أية إجراءات محاكمة حتى الآن. وأشار ماخورا إلى أنه ربما يتعين التفكير في إقامة محاكم خاصة.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>