مشاجرة بالملوتوف بين سائقي أوبر والتاكسي

DPA 9 سبتمبر 2017

اوبر

تغيير حجم الخط

أدان وزير النقل في جنوب إفريقيا اليوم الجمعة تجدد الاشتباكات بين سائقي السيارات الخاصة الذين يقدمون خدمة النقل للركاب عن طريق تطبيق استدعاء سيارات الركوب عبر الأجهزة الذكية "أوبر" وسائقي السيارات الأجرة في مدينة جوهانسبرج، وذلك بعد احتراق سيارتين وحدوث اشتباكات بين السائقين في شوارع المدينة.


كان سائقو السيارات الأجرة قد ألقوا قنابل حارقة على سيارتين تعملان ضمن خدمة "أوبر"، احتجاجا على تدهور أحوالهم بسبب منافسة خدمة "أوبر" لهم.


ونقلت وكالة "أيه.إن.أيه" الجنوب إفريقية للأنباء عن وزير النقل "جو ماسوانجاني" قوله إنه "سيتم التعامل فورا مع مثيري اعمال العنف والتخريب".


يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تحدث فيها اشتباكات عنيفة بين سائقي "أوبر" وسائقي السيارات الأجرة في جنوب إفريقيا. ففي يوليو الماضي لقي سائق سيارة "أوبر" حتفه في العاصمة "بريتوريا" عندما تم إشعال النار في سيارته.


من ناحيتها أدانت شركة "أوبر" أعمال العنف في بيان على صحفتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" وقال إن "أي موقف يهدد سلامة السائق هو غير مقبول بالنسبة لنا على الإطلاق.. والأشخاص الذين يختارون العنف والتهديد ضد هؤلاء الذين يوفرون خيارا جديدا في مجال النقل مرفوضون تماما".


يذكر أنه بعد 4 سنوات من دخول خدمة "أوبر" إلى جنوب إفريقيا حققت انتشارا كبيرا بسبب استياء الركاب من عدم النظافة وانعدام الأمان في السيارات الأجرة التقليدية.
من ناحيتها أعلنت شرطة جنوب إفريقيا في بيان اليوم زيادة الدوريات الأمنية في ضاحية "ساندتون" الراقية في جوهانسبرج والتي شهدت المصادمات في الليلة الماضية.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>