موقف للتاكسي يقضي على دورانه بلا ركاب.. 5 حلول لأزمة المرور في مصر

المهندس جمال عسكر 29 يوليو 2017

زحام

تغيير حجم الخط

تعاني معظم  دول العالم من ظاهرة الازدحام الشديد، خاصة في دول العالم الثالث، إضافة إلى تضاؤل أماكن انتظار السيارات وعدم الالتزام المرورى .

 

كل هذه الأمور تسبب معاناة واضحة لمستخدمى السيارات، وأصبح من المهم البحث عن حلول جذريه لهذا الأزمات.

هنا نستعرض مجموعة من الحلول  لأزمة المرور في مصر:

 

1-  تكبير مساحة الانتظار للسياراتParking Area  فى الأماكن التي تسمح بذلك.

2-  عمل مواقف للسيارات التاكسي للانتظار بدلا من التحرك بفائدة أو بدون لكن ينتظر فى هذه الساحة لحين استقبال اتصال عن طريق مركز اتصال وهكذا يحد من استهلاك سيارته والزيوت والوقود وعمر السيارة نفسه والتخفيف من الازدحام المروري وتقليل مصاريف الصيانة بالنسبة لقائدي التاكسي.

3-  العمل على ضبط الإشارات الضوئية فى شوارع المدينه

 4-  تقليل استهلاك البنزين مما يؤثر إيجابا على مستهلكى البنزين بتقليل السعه اللترية لماكينة السيارة من السعه الكبيرة إلى سعات متوسطه وصغيره Engine Capacity

5-  تقليل مساحة السيارة نفسها بحيث إن مكان انتظار عشر سيارات يناسب ثلاثة عشر سيارة وعليه فان مكان انتظار مائة سيارة يصبح مناسبا لمائه وثلاثون سيارة.

وعلى ذلك قد تم البحث عن سيارات متوسطة السعه اللتريه ومتوسطه الأبعاد ومحرك  ذات قدره عاليهEngine power  وعزم صندوق تروس جيد Torqueوكفاءه فرمليه ممتازه وشكل هندسي جيد، يناسب الايرودينامك Aerodynamic  وعدم الرفع الخلفى Air Left Forceوكلا العاملين يؤدى إلى تقليل الاستهلاك للبنزين.

والجدير بالذكر ان ما تتميز به السيارات الجديده من المميزات المتعدده منها الزجاج الملون و الجنوط الاسبور باكتات جانبيه بلون السياره ومرايات بلون السيارة، بالاضافة إلى الباور استيرنجPower steering  والفرامل اللالكترونيه ABS جهاز التكييف بقدره متناهيه فى الكفاءه والزجاج الكهربى.

 

يضاف إلى كل هذه المميزات سالفة الذكر الشعور بما فى هذه السيارات من اتزان عالى القدرة على السرعات العالية والمتوسطه وفائقة السرعه هذا يدل على تقنيات هندسية عالية وقدرة جيدة على التصميم الدقيق والمناسب للطرق المختلفة،وانشاء مراكز خدمه عملاء لاستقبال مشكلات السيارات الصغيرة إن وجدت.

 

وفى النهاية نتمنى لكم قياده آمنة على الطريق.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>