الخضراء والحمراء والزرقاء.. هل هناك أضرار من تغيير لون المياه في سياراتي؟

10 يونيو 2017

ألوان مياه المحرك

تغيير حجم الخط

قال المهندس جمال عسكر، خبير السيارات إن دورة التبريد تعتبر من أهم العمليات التي تقوم بها السيارة، كي تحافظ على الأجزاء من التلف أو الاحتراق لا قدر الله.

 

وأضاف في تصريحاته لبرنامج عربيتي على راديو مصر أن  دورة التبريد في السيارة تتكون من (تانك المياه- رادياتير -الخراطيم العلوية والسفلية- الثرموستات- طلمبة المياه- قمصان التبريد في الموتور وحساس درجة حرارة المياه- مروحة التبريد).

 

وأوضح أن دورة التبريد لها شقين، الأول عن طريق الهواء المندفع إلى داخل المحرك بفعل سرعة السيارة، والثاني من خلال دورة التبريد أو سائل التبريد، مشيرًا إلى ضرورة أن يكون لون المياه (روز – زرقاء – خضراء- حمراء) مطابق لما تنصح به الشركة المصنعة.

ولفت إلى أن الرادياتير يتم تصنيعه من مواد معينة، ويحتاج لنوع مياه لا تتفاعل مع مكوناته، وكذلك الخراطيم المصنوعة من المطاط وقمصان التبريد.

 

وأكد عسكر أن استخدام نوع من المياه غير الموصى به يتسبب في تآكل غطاء الردياتير والثرموستات، وصدأ شرائح الطلمبة التي تعمل على تقليب المياه.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>