لمن يكرهون ارتداء الخوذة عند قيادة الدراجة النارية.. بديلان لحل المشكلة

DPA 28 ابريل 2017

الوسادة الهوائية والخوذة القابلة للطي بدائل حديثة للخوذة التقليدية لسائقي الدراجات

تغيير حجم الخط

دائما ما يوفر ارتداء الخوذة أثناء ركوب دراجة بخارية حماية أكثر من القيادة بدونها، ورغم ذلك فإنه خاصة فى الحالات التي لا تتطلب قانونيا ارتداء هذه الخوذ، قلة فقط من سائقي الدراجات البخارية هم الذين يلتزمون بارتدائها.

 

وبالنسبة لهؤلاء الذين لا يحبون ارتداء خوذة معدنية على رؤوسهم، سواء لأسباب وظيفية أو لأسباب جمالية، هناك بديلان رئيسيان متاحان في الأسواق وهما الوسادة الهوائية لسائقي الدراجات البخارية أو الخوذة القابلة للطي.

وبحسب خبير الدراجات البخارية الألماني "جنار فيهلاو" فِإن إهمال ارتداء خوذة أثناء قيادة دراجة بخارية أصبح أمرا متخلفا، "هذه الأيام لا يوجد نمط حياة، ولا نمط قيادة دراجات بخارية لا توجد خوذة مناسبة له".

 

وتعد الخوذة القابلة للطي، خيارًا عمليا لهؤلاء الذين يعتمدون على دراجاتهم البخارية بشكل يومي، وليس في أوقات فراغهم.

 

ومن بين هذه المنتجات توجد خوذة قابلة للطي باسم "فوجا" من إنتاج شركة "كولسكا" الأسبانية، وهي تتكون من ثلاث دوائر صلبة متحدة المركز، والتي يمكن تحريكها لتكوين خوذة.

 

ويمكن طي هذه الخوذة لتصبح عبارة عن حلقة سمكها 6 سنتيمترات فقط بحيث يمكن وضعها بسهولة في الصندوق الخلفي للدراجة.

 

وقد حصل تصميم هذه الخوذة على جائزة "النقطة الحمراء للتصميم" ويصل سعرها إلى حوالي 130 دولارا.

 

في الوقت نفسه توجد وسادة هوائية محمولة وهي من ابتكار شركة "هوفدنج" السويدية، ويمكن لسائقي الدراجات الذين يبلغ عمرهم 15 عاما أو أكثر ارتداءها.

 

في الحالة العادية يتم ارتداء هذه الوسادة حول الرقبة مثل القلادة. وعندما ترصد وحدة الاستشعار الموجودة في الوسادة حركة قوية غير عادية مثل سقوط السائق عن الدراجة او سقوط الدراجة نفسها، تنفتح الوسادة فورا لحماية الرأس والرقبة.

 

كما يمكن لهذه الوسادة منع الإصابات الجسدية لسائق الدراجة بفضل توفير الحماية الإضافية للجبين.

 

يقول "فيهلاو" إن الوسادة المحمولة "هوفدنج بديل جيد لخوذة الدراجة البخارية" لكن سعرها يصل تقريبا إلى 325 دولارا وبالتالي فهي ليست من الخيارات المقبولة من حيث السعر.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>