رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير : هشام الزينى

مدير التحرير : خالد جودة

التكنولوجيا الجديدة فى عالم السيارات

أحمـد البرى
27 مارس 2017

ثورة فى تكنولوجيا السيارات

تغيير حجم الخط
   

اتسمت الثورات التكنولوجية بقدرتها على التغلغل فى مختلف جوانب النشاط الإنساني، وتعميق الفكر الثقافي والعلمي، وأحسب أن العلم والتكنولوجيا في مجتمعاتنا المعاصرة أصبحا العصب النابض للإزدهار، والسمة المميزة للعقدين الآخيرين من القرن العشرين، وإن الانخراط في مجتمع المعلومات وكسب رهانات الثورة التكنولوجية أصبح توجها جوهريا لمضاعفة الإنتاج الفكري في مختلف المجالات، والسيطرة الكاملة علي فيض المعلومات المتدفقة، ومساعدة كثيرين من العاملين والمستفيدين من هذا المجال، ومتخذي القرار عن طريق أساليب جديدة تتمثل في تنظيم المعلومات والتحكم فيها من منظور الكتروني0

ويقولد.حسن على عتمان  المستشار العلمى والتكنولوجى بجامعة المنصورة:  إذا تطرقنا فى الحديث عن التكنولوجيا وتأثيراتها على تطوير صناعة السيارات عالميا، نجد انها أدخلت العديد من التقنيات الحديثة على السيارات التى تهدف إلى راحة السائقين والركاب، والإستمتاع بالقيادة السهلة الآمنة والقدرة على التحكم فى مكونات السيارة بسهولة ويسر على سبيل المثال "نظام جديد  لمكابح الفرامل المضادة للإنزلاق ـ وسائد هوائية لحماية السائق والراكب فى حال وقوع حوادث ـ تعديل مقعد السائق إلكترونيا فى عدة إتجاهات ـ جهاز مانع السرقة ـ تحديد المسافات الخلفية من خلال حساسات الكترونية ـ مفتاح ذكى لإدارة المحرك بدون مفتاح ـ استخدام بصمة الإصبع والعين والوجه لفتح باب السيارة عن بعد ـ تشغيل نظام البلوتوث للإستفادة من تطبيقات المحمول داخل السيارة بما فيها من امكانية تحديد عنوان أى مكان فى مصر والعالم أجمع، والمعرفة اللحظية بحالة المرور فى الطرق والشوارع وغيرها من التطبيقات الأخرى، كما تجدر الإشارة الى ان بعض الدول المتقدمة توصلت إلى تصنيع سيارة ذاتية القيادة علاوة على انتاج سيارة جوية تستطيع التحليق فى الجو ثم الهبوط والسير على الطرق.

وأحسب أن جميع هذه التقنيات وغيرها جاءت عن طريق إبتكارات وإبداعات وأبحاث علمية عالمية قابلة للتطبيق الفعلى قامت على أيدى أصحاب العقول المبدعة المتميزة والإمكانيات المعملية والبحثية الجيدة، لذا ينبغى اتخاذ الخطوات الإيجابية نحو تحقيق المستهدف من تطبيقات تكنولوجيا صناعة السيارات على النحو التالى :-

n      اختيار مجالات حديثة غير تقليدية لطلبة الدراسات العليا بالأقسام المعنية بالجامعات والمراكز البحثية الراغبين فى تسجيل درجات الماجستير والدكتوراه  بما يتفق مع التطورات العلمية وتكنولوجيا صناعة السيارات الحديثة، وتهيئة المناخ  الملائم لهم على جميع المستويات العلمية وتوفير الإمكانات المعملية والبحثية من أحدث الأجهزة والمعدات وتوفير المخصصات المالية اللازمة لتغطية احتياجات الباحثين ومطالبهم التدريبية والاستشارية التكنولوجية فى هذه المجالات لإكسابهم مهارات وقدرات بحثية عالية لتحقيق الإنجازات المرموقة فى هذا التخصص .

n      من الضرورى أيضا اختيار موضوعات مشروعات التخرج للطلاب المعنيين بما يتفق مع المستحدثات العالمية فى تكنولوجيا صناعة السيارات، وحث الطلاب على العمل بروح الفريق فى هذه المشروعات والاستفادة من نتائج مشاريع التخرج الخاصة بهم والوصول بها إلي مرحلة التطبيق.

n      من المهم أيضا إنشاء حضانات تكنولوجية بجميع الجامعات المصرية والعاهد البحثية بإعتبارها مشروعا تنمويا، ونقطة تجمع للمبتكرين والمبدعين تكنولوجيا من أجل تعظيم الأداء والعطاء القائم علي الإبداع والابتكار، والعمل على زيادة مساحة الأجواء الملائمة لتفجير الطاقات الكامنة للمبتكرين والمبدعين وإعطاء الفرصة لأصحاب تلك الموهبة لكي يأخذوا مكانهم الطبيعي والطليعي في المجتمع

n       ينبغي أن يبرز دور الدولة نحو تطويع البحث العلمي بالأقسام المعنية بالجامعات المصرية والمؤسسات البحثية وتشجيع التعاون مع الدول المتقدمة فى هذا المجال، والعمل علي توفير بعثات خارجية و قنوات اتصال ومهمات علمية بالخارجمهما بلغت التكاليف.

n      تشجيع وتحفيز العقول المصرية التى تعمل فى مجال تكنولوجيا صناعة السيارت والمهاجرة إلى الخارج على وضع خطة إستراتيجية لسد الفجوة في مجال تلك التقنيات وتطبيقها عللى ارض الواقع، والاستعانة بقدراتهم وخبراتهم المتخصصة في مجالات التميز التي وصلوا اليها والعمل علي توطينها ومساعدة متخذي القرار علي مختلف المستويات لتنفيذها.

n      على الدولة ومؤسساتها المعنية توظيف الإبداع والابتكار التكنولوجي فى الاقتصاد القومي بمساعدة الشباب من خريجي الجامعات والمعاهد العليا علي إنشاء مشروعات صغيرة ومتوسطة متخصصة في تكنولوجيا صناعة السيارات عن طريق إبداعاتهم وابتكاراتهم، والمساعدة فى إقامة الصلة المباشرة بينهم وبين مواقع العمل فى الأسواق المحلية والعالمية.

إن السوق العالمية في مجال تكنولوجيا صناعة السيارات تعتبر من أقوي الأسواق العالمية حالياً، ومن ثم تعتبر هذه الصناعة ملحة، وستكون أهم مصادر الدخل القومي بمصر لو أحسن إدارتها ودعمها، كما أنها ستحقق عوائد كثيرة بالإضافة إلي توفير أكبر قدر ممكن من فرص العمل بهذه الصناعة .

 

التكنولوجيا الجديدة فى عالم السيارات

رابط دائم
27 مارس 2017
الأكثر قراءة
الاخبار الرئيسية
23 اغسطس 2017
بعد ظهور أستون مارتن DB11- S الجديدة عالية الأداء أثناء التجارب في بداية مراحلها الاختبارية اعلنت استون مارتن
23 اغسطس 2017
صرح ملاك يوسف المتحدث الاعلامى لهيئة موانى البحر الاحمر ان ميناء نويبع يستعد اليوم لاستقبال السفينتين سينا و برنسيسة و على متنهم 459 راكب و 11 براد و 12 تريلا و 5 سيارة و 2 باص جيت .
22 اغسطس 2017
اعلنت شركة بيجو الفرنسية عن اطلاق نسخة خاصة جديدة باسم Collection لموديلات 108 بمستوى التجهيز الجديد TOP! Roland Garros ومحرك جديد سعته 1200 سى سى بنزين PureTech .
22 اغسطس 2017
ظهرت "بي ام دبليو M5 F90" الجيل السادس والفئة عالية الأداء من طراز بي ام دبليو الفئة الخامسة، لتكشف رسمياً عن مظهرها ومواصفاتها قبل إطلاقها الرسمي الشهر القادم ضمن فعاليات معرض فرانكفورت للسيارات.
تابعنا