الموانئ والمترو أبرزها.. وزير النقل يبحث التعاون مع سفراء فرنسا وسنغافورة والاتحاد الأوربي

سهام عبد العال 16 مارس 2017

-

تغيير حجم الخط

عقد الدكتور هشام عرفات وزير النقل 4 اجتماعات منفصلة مع بريمجت سداسيفان سفير سنغافورة بالقاهرة، وإيفان سوركوس سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة، وجانيت هاكمان مدير فرع البنك الأوربي لإعادة الإعمار والتنمية بالقاهرة، واندريه باران السفير الفرنسي بالقاهرة وذلك لبحث التعاون في مجالات النقل المختلفة.

 

وفي الاجتماع الأول ناقش الوزير مع السفير السنغافوري عدداً من الموضوعات المهمة مثل التعاون في مجال التدريب الفني للكوادر المصرية العاملة في الموانئ المصرية والنقل البحري، بدعم وتمويل من حكومة سنغافورة.

 

وكذلك التعاون في إعداد دراسة ومخطط استراتيجي (Master Plan) للموانئ المصرية، على أساس التكامل بينها وبين خطط التطوير بالمنطقة الاقتصادية، وتقديرات حركة التجارة العالمية ومتطلبات السوق المصري والدور المحوري للموانئ المصرية في البحرين الأبيض المتوسط والأحمر، من خلال الاستفادة من خبرات سنغافورة في مجال تطوير وإدارة وتشغيل الموانئ البحرية.

 

أكد الوزير على أهمية إعداد هذه الدراسة لوجود عدد من العروض الخاصة بإنشاء موانئ جديدة ومحطات لتداول الحاويات في الموانئ المصرية.

 

وشدد على أن تلك الدراسة ستساهم في تحديد أولويات التطوير بالموانئ طبقا للاحتياجات المستقبلية حتى تتمكن الوزارة من اتخاذ قرارات التوسع بالموانئ الحالية أو إنشاء موانئ جديدة واختيار الموقع الأنسب لها.

 

ومن جانبه أوضح السفير السنغافوري أنه سيتم بحث سبل تمويل البرامج التدريبية والإجراءات اللازمة، ثم تكليف شركة (PSA) بتنفيذ هذا التدريب المتخصص بناء على خبراتها الفنية في مجال تشغيل وإدارة الموانئ البحرية مشيرا إلى اهتمام الجانب السنغافوري بالمشاركة في تشغيل المحطة متعددة الأغراض المزمع إنشاؤها في ميناء الإسكندرية.

 

وفي اجتماعه مع وفد الاتحاد الأوروبي استعرض الجانبان سبل التعاون المشترك وخطة الاتحاد الأوروبي فى المرحلة القادمة حيث أستعرض الوزير أولويات وزارة النقل حاليا ، مؤكداً على أن الوزارة تسعي إلى تطبيق نظم النقل الذكية على الطرق itsوذلك للحد من حوادث الطرق وإنشاء الطرق الجديدة وفق المعايير الدولية العالمية وتطوير نظام النقل الجماعى في مصر وكذلك تحديث منظومة الموانئ المصرية للمساهمة في دعم الاقتصاد القومى، والعمل على زيادة المنقول من البضائع عبر خطوط السكك الحديدية و نهر النيل وتحقيق التكامل بين وسائل النقل المختلفة (النقل متعدد الوسائط) وإقامة مناطق لوجيستية في عدد من المناطق بالإضافة إلى تطوير نظم الجودة والجودة الشاملة بورش السكك الحديدية.

 

ومن جانبه أعرب سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة عن ترحيبه بالتعاون مع وزارة النقل مشيرا إلى أنه سيتم دراسة مشروعات.

وزارة النقل لتحديد إمكانية التعاون في أهمها طبقا لما تحدده وزارة النقل.

 

وفي اجتماعه مع وفد البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ناقش الجانبان التعاون في مختلف مجالات النقل (السكة الحديد – المترو – المناطق اللوجيستية).

 

وأكد الوزير أن الوزارة تولى اهتمامًا كبير بتطوير كافه عناصر منظومة السكة الحديد ومن ضمنها تجديد السكة لزيادة عاملى الآمان والسلامة.

 

وأشار إلى أنه تم بحث إمكانية التعاون في دعم أسطول السكك الحديدية بالقاطرات والتعاون في مجال مترو الأنفاق، خاصة مشروع توريد قطارات جديدة للخط الثانى لمترو الأنفاق وتطوير وتحديث الخط الأول وكذلك التعاون في مجال الدراسات الخاصة بالمناطق اللوجستية.

 

وخلال لقائه بالسفير الفرنسي بالقاهرة بحث الوزير التعاون في مجال مترو الأنفاق حيث تم مناقشة المشروعات التي تقوم بتنفيذها الهيئة القومية للأنفاق وتساهم في تمويلها الحكومة الفرنسية والجهات الفرنسية التمويلية الأخرى مثل المرحلة الثالثة للخط الثالث للمترو والتعاون في مجال الوحدات المتحركة بالخط الثالث.

 

وكذلك مناقشة العرض المقدم من الوكالة الفرنسية للتنمية لإعادة تأهيل ترام الإسكندرية وبحث الوزير إمكانية التعاون في مجال إعداد دراسات الجدوى الخاصة بمشروعات النقل في عدد من المحافظات

وجدير بالذكر أن هناك تعاون وثيق بين الجانبين في مجال النقل من ضمنها مساهمة الجانب الفرنسي في تمويل الشق الأجنبي لعقود تنفيذ المرحلة الثالثة للخط الثالث للمترو وكذلك التعاقد مع شركة تاليس الفرنسية لتوريد 850 بوابة جديدة للتذاكر بالخطين الاول والثاني سيتم الانتهاء من تركيبها قبل نهاية هذا العام.

 



الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>