رئيس مجلس الإدارة : هشام لطفي سلَّام

رئيس التحرير : هشام الزينى

مدير التحرير : خالد جودة

رئيس مجلس الادارة : اهشام لطفي سلَّام رئيس التحرير : هشام الزينى مدير التحرير : خالد جودة

نتائج كارثية.. السيارات الحديثة أكثر عرضة للسرقة من القديمة

د ب أ
7 مارس 2017

[حذرت منها الاهرام اوتو من عام مضى ...مفاجاة غير سارة سيارتك الحديثة يوجد بها ثغرات أمنية ]

تغيير حجم الخط
   

التقدم العلمى والتقنى والخاص بالسيارات ليس كله فوائد، حيث كشفت مجلة «بي سي فيلت» فى تقرير خطير بأن شركات السيارات العالمية والتى تعول بشكل متزايد حاليا على الوظائف الشبكية في موديلاتها الحديثة واستخدامها لكثير من التطبيقات التي تتيح لأصحاب السيارات فتح الأبواب أو تشغيل المحرك بحركة إصبع على شاشة الهاتف الذكي قد تعانى فى المستقبل القريب من مشاكل وجود ثغرات أمنية بهذه التطبيقات.

 

وأضافت المجلة الألمانية أن شركات السيارات يبدو أنها لم تتخذ الضمانات الكافية أثناء تطوير هذه التطبيقات؛ حيث قامت شركة كاسبيرسكي، المتخصصة في أمان تكنولوجيا المعلومات، بفحص سبعة تطبيقات من البرامج المستخدمة للتحكم في السيارة من الماركات التجارية المرموقة. وقد نشرت الشركة بعض هذه النتائج المخيفة في إطار مشاركتها في مؤتمر RSA.

 

وخلال الاختبار تم فحص تطبيقات السيارة من أوجه مختلفة؛ على سبيل المثال ما مدى سهولة تعرض السيارة للسرقة بواسطة التطبيق؟ وهل يمكن التلاعب في التطبيق أو أنه يشتمل على ثغرات أمنية؟ وهل يقوم التطبيق بالتحقق من حقوق كسر حماية النظام على الهواتف الذكية؟ وكيف يتم تخزين بيانات الوصول؟ وأكدت شركة كاسبيرسكي على وجود ثغرة أمنية في جانب واحد أو أكثر بجميع التطبيقات، التي تم اختبارها.

 

وتتيح ثلاثة تطبيقات من السبعة، التي تم اختبارها، إمكانية فتح أبواب السيارة، في حين توفر الأربعة تطبيقات الأخرى إمكانية تشغيل المحرك. غير أن احتياطات الأمان ضد القرصنة الإلكترونية أو سرقة السيارة كانت قليلة في جميع التطبيقات، التي خضعت للاختبار.

 

وقد أشارت شركة كاسبيرسكي إلى قيام ثلاثة تطبيقات بتخزين اسم تسجيل الدخول كنص واضح، حتى أنه تم تخزين كلمة المرور في اثنين من التطبيقات الأخرى كنص واضح أيضا.

 

وقد أصبحت خصائص الأمان من المعايير الأساسية في التطبيقات الخاصة بالبنوك والمعاملات المصرفية منذ فترة طويلة، إلا أنه لا يتم تطبيق نفس المعايير في تطبيقات السيارات حتى الآن.

 

وقد قامت شركة كاسبيرسكي باختبار إصدارات أندرويد من تطبيقات السيارات، من خلال إنشاء برمجيات خبيثة وبرامج تروجان يتم تسريبها إلى الهواتف الذكية المثبت عليها تطبيقات السيارات، وقد تمكنت هذه الأكواد الخبيثة من فتح أبواب السيارة وتشغيل المحرك. ولم تفصح شركة كاسبيرسكي عن أسماء التطبيقات، التي قامت باختبارها، غير أنها أخبرت شركات السيارات بالفعل عن هذه الثغرات الأمنية.

نتائج كارثية.. السيارات الحديثة أكثر عرضة للسرقة من القديمة

رابط دائم
7 مارس 2017
الأكثر قراءة
الاخبار الرئيسية
29 مايو 2017
مع ارتفاع أسعار السيارات الزيرو واختلافها من أسبوع لآخر، أصبح تحديد سعر السيارة المستعملة لغز محير، «الأهرام أوتو»
29 مايو 2017
فى حدث تاريخى لم يحدث من قبل تم تتويج السائق تاكوما ساتو مساء الأحد بسباق "إنديانابوليس 500" للسيارات، ليصبح أول ياباني يحرز السباق الأمريكي، وذلك بعد أن تفوق في اللفة الأخيرة على البرازيلي هيليو كاست
29 مايو 2017
المترو يقوم بتوفير كراسي متحركة كخدمة مجانية لكبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة
29 مايو 2017
"العادة غلًابة" مثلا يطلقه البعض بسبب ما يقوم السائقون من تصرفات خاطئة يعتقد معظمهم أنها صحيحة، خاصة عند معرفة أن غيرهم يقوم بها.
تابعنا