فورد إدج تسجّل إنجازاً جديداً مع لقب سيارة كروس أوفر لعام 2017من مجلة ويلز

السعودية: مكتب الأهرام 5 مارس 2017

فورد

تغيير حجم الخط

حصدت سيارة فورد إدج الجديدة جائزة أفضل سيارة كروس أوفر لعام 2017، خلال حفل توزيع الجوائز السنوي الذي نظمته مجلة ويلزWheelsفي دبي لتضيف بذلك إنجازاً جديداً إلى سجلّ هذه السيارة متعدّدة الاستعمالاتوالحافل بالجوائز.

وأثبتت فورد إدج شعبيتها الواسعة منذ إطلاقها في منطقة الشرق الأوسط؛ حيث تصدّرت قوائم التحكيم ضمن الفئة لهذا العام بلقب سيارة العام لمجلة أوتوموبيل Automobileفي لبنان، وسيارة العام في سلطنة عمان من مجلة أوتومانAutoman، وسيارة العاممن مجلة إيفوEVOالشرق الأوسط. وفي وقت لاحق من الشهر الجاري، تواصل فورد إدج نجاحها بكونها السيارة الأكثر ترشّحاً للجوائز في تنافسها للحصول على جائزة سيارة العام في منطقة الشرق الأوسط MECOTY 2017، ضمن فئة السيارات الصغيرة والرياضية متعددة الاستخدامات، لتعزّز بذلك من جديد مكانتها المرموقة كواحدة من أفضل السيارات في المنطقة.

وتعتبر جائزة سيارة العام التي تمنحها مجلة ويلز، للعام التاسع على التوالي، من أرقى الجوائز المستقلة في عالم السيارات. كما واستحوذت فورد إدج على اهتمام قرّاء مجلة ويلز ليتم ترشيحها ضمن القائمة النهائية لنيل جائزة سيارة العام من اختيار القرّاء.

 

وبهذه المناسبة، قالت كريستال وورذيم، مدير التسويق لدى فورد الشرق الأوسط وأفريقيا: "تحظى سيارات فورد بسمعة طيبة ومستحقّة باعتبارها من أكثر السيارات متعةً في القيادة. وترسي فورد إدج معايير جديدة ضمن فئة السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات مع تزويدها بحزمة من المزايا التقنية المتطورة بما فيها نظام التوجيه المتكيّف، ومساعد الركن النشط المعزّز، إضافةً إلى محرّك إيكوبوست الرياضي الجديد بسعة 2,7 ليتر على الطراز الرياضي. ويشكّل الفوز بهذه الجائزة المرموقة دليلاً ملموساً على المكانة الريادية لسيارات فورد في هذه  الفئة المهمة".

وتتمتع فورد بمسيرة حافلة في فئةالسيارات الرياضية متعددة الاستخدامات؛ حيث أثبتت إدج منذ إطلاقها قبل 10 سنوات بأن السيارات متعددة الاستخدامات يمكنهامواكبة الاحتياجات اليومية للعملاء، مما أكسب هذه السيارة مكانةً رياديةً ضمن فئتها.

فورد إدج

تقدّم سيارة فورد إدج الجديدة كلياً من فئة سيارات كروس أوفر متعددة الاستخدامات مستويات رفيعة من الراحة والميزاتالمتطورة المساعدة للسائق مع ديناميكية رائدة بمجال القيادة لعدد أكبر من العملاء في مدن الشرق الأوسط.

وتتميز السيارة الجديدة كلياً بطابع رياضي جريء ومهيب على الطرقات، تكتسبه من خلال العجلات المثبتة عند أطراف الزوايا بما يمنحها وقفة عريضة وتساعد على تعزيز الفسحة الداخلية للسيارة إلى أقصى الحدود. كما تتعزز قدرات القيادة على الطرقات الوعرة من خلال ارتفاعها عن الأرض بما يضمن للسائق وضعية جلوس مرتفعة تمنحه رؤية أوضح للطريق.

وتتعزّز متعة القيادة والسرعة والمرونة مع نظام التوجيه المتكيّف المتطوّر من فورد، والذي يعدّل نسبة التوجيه بين المقود والعجلات تبعاً لسرعة السيارة. وعند السرعات المنخفضة، مثل توجيه السيارة نحو فسحة الركن أو المناورة في الشوارع الضيّقة، يعزّز النظام رشاقة السيارة إضافةً إلى سهولة الانعطاف وحركة العجلات. أما في حالات السرعة العالية، فهو يتيح للسيارة التفاعل بسلاسة ودقة أكبر مع معطيات السائق.

 

وتقدّم السيارة ثلاثة خيارات للمحرّك، اثنان منها جديدان – محرّك إيكوبوست قياسيّ سعة 2,0 لتر مع 4 أسطوانات وشاحن توربيني بمنفذين بتقنية Twin-scrollبقوّة 253 حصاناً وعزم دوران 378 نيوتن متر، ومحرّك 6 أسطوانات إيكوبوستسعة 2,7 لتر بقوة 340 حصاناً وعزم دوران 542 نيوتن متر. كما يتوفّر محرّك 6 اسطوانات سعة 3,5 لتر مع سحب طبيعي بقوّة 283 حصاناً و340 نيوتن متر. وتترافق جميع المحرّكاتبعادم مزدوج وناقل حركة أوتوماتيكيّ بستّ سرعات.

 

وتعزّزفورد تقنيات سيارة إدج لعام 2017 باستخدام أحدث نسخة من نظام الاتصالات والترفيه والمعلومات الذكي SYNC 3. ويدعم النظام الجديد خاصية اللغة العربية للمرة الأولى عبر النصوص والتنشيط الصوتي، بالإضافة إلى لغات جديدة أخرى، بما يوفر للسائقين الذين يتكلمون اللغة العربية تحكماً صوتياً أسهل أثناء القيادة. ويعتبر هذا النظام واحداً من أكثر الأنظمة البديهةالمتاحة من خلال إمكانية دمجه مع تطبيقات Android AutoوApple CarPaly، ونظام التحكّم Siri Eyes-Free.وحقّق نظام الملاحة في السيارة تطوّراً هائلاً عبر دعم التصميمات ثلاثية الأبعاد للمعالم المهمة، وبوصلة لتحديد اتجاه القبلة في مكة المكرمة، وتحسين صورة المسارات المرورية لتوفير مشاهدة أكثر وضوحاً وإرشاداً للمسارات.كما يوفّر نظام المزامنة الجديد SYNC 3دعماً كاملاً لتقدير الموقع من خلال 1,5 مليون موقعاً مهمةً و1,3 كيلومتراً من مسارات الطرق إلى جانب تحديثات الخرائط المجانية لمدة خمس سنوات، والتي تعتبر ضرورة ملحّة عند القيادة على طرقات منطقة الشرق الأوسط المتجدّدة باستمرار.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>