"ماكلارين" تزهو بقوة مكابح أحدث سياراتها فائقة القوة

DPA 3 مارس 2017

ماكلارين

تغيير حجم الخط

 أغلب شركات إنتاج السيارات الفارهة فائقة القوة تتباهى بقدرة هذه السيارات على الانطلاق من الثبات إلى سرعة 100 كيلومتر في الساعة في أقل وقت ممكن، لكن شركة السيارات البريطانية "ماكلارين" لديها اولويات مختلفة.
وتشدد الشركة البريطانية على قوة المكابح البارزة في أحدث سياراتها وهي الجيل الثاني من فئة "ماكلارين سوبر سرياس".
وبحسب الشركة فإن السيارة الجديدة تستطيع التوقف تماما خلال 6ر4 ثانية فقط أي بعد مسافة 117 متر أثناء السير بسرعة 200 كيلومتر في الساعة (124 ميلا في الساعة) وذلك بعد أن كانت تحتاج إلى 8ر7 ثانية للوصول إلى هذا الهدف.
وهذا الأداء يضع السيارة "سوبر سرياس" على نفس الخط مع السيارات فائقة القوة من لامبورجيني وفيراري. أما السيارة "بورش 911 تربو" وتحتاج فقط إلى عدة أجزاء من الثانية إضافية لكي تتوقف من حالة السير بسرعة 200 كيلومتر في الساعة.
ومن المقرر الكشف عن السيارة الجديدة "ماكلارين سوبر سرياس" الاسبوع المقبل وتحديدا يوم 7 آذار/مارس الحالي قبيل انطلاق الدورة رقم 87 لمعرض جنيف الدولي للسيارات الذي يقام خلال الفترة من 9 إلى 19 آذار/مارس.
وتقول "ماكلارين" إنه تم شحذ وتعزيز قدرات مكابح السيارة الجديدة من خلال برنامج تطوير قوي.
كما تعاونت "ماكلارين" مع شركة صناعة الإطارات الإيطالية "بريللي" لتطوير الإطار "بي زيرو كورسا" للسيارة الجديدة وذلك باستخدام معادلة تعزز القدرة الميكانيكية للمكابح

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>