المتروباص .. وسيلة المستقبل

أحمـد البرى 14 ديسمبر 2016

تغيير حجم الخط

فى إطار الحوار المتبادل بين المهتمين بعالم السيارات والنقل فى هذا الباب تلقيت رسالة من الدكتور حسن على عتمانالمستشار العلمي والتكنولوجي بجامعة المنصورة، يرصد فيها محتوى رسالة وصلته من المهندس عمرو عبده مصمم ومبتكر وسائل النقل المختلفة واستشاري النظم الحديثة لانتظار السيارات وأول مصري وعربي يحصل علي جائزة المركز الثاني عالميا في تصميم سيارة لشركة بيجو  العالمية عام  2003 ويقول فيها: "نتفق جميعا على أهمية مترو الأنفاق لحل مشكلة المواصلات فى جميع انحاء العالم, ولكن نظرا لتأخر مصر حوالى 90 عاما حتى تم إدخال الخدمة فعليا عام 1987, ونظرا للتكلفة الفلكية لمشروعات المترو بالإضافة الى طول الفترة الزمنية التى يستغرقها انشاء الخطوط ومراحلها المختلفة ( حوالى 17 عاما للإنتهاء من الخطين الأول والثانى فى القاهرة فقط !! ) , فقد اصبح البحث عن وسائل مواصلات اخرى (اقل تكلفة واسرع تنفيذا) أمرا حتميا للمساهمة فى تقليل معاناة المواطنين والإرتقاء بمنظومة النقل العام التى تعتبر من اهم وسائل تقليل الكثافات المرورية والقضاء على فوضى وبلطجة الميكروباصات.

وقد ظهرت وسيلة المواصلات المسماه "المتروباص" لأول مرة عام 1974 فى البرازيل وفرضت نفسها منافسا قويا لمترو الأنفاق نظرا لبساطة الفكرة (مجرد اتوبيسات تسير فى طرق منعزلة) وبالتالى تحقيق مزايا هائلة فى خفض النفقات كما توضح النقاط التالية:

            ·       اعتماد الوسيلة على الأتوبيسات بدلا من القطارات ( كمركبات اقل سعرا ).

            ·       عدم الحاجة الى مد خطوط سكك حديدية او شبكات كهربائية.

            ·       امكانية انشاء خطوط كاملة فى بضعة اشهر بدلا من سنوات.

ومنذ عام 1974وحتى الآن, لاقت الفكرة استحسانا فى جميع انحاء العالم, وبدأت فى الإنتشار بكثير من الدول سواء المتقدمة او النامية حتى وصل عدد مستخدميها إلى اكثر من 33 مليون مواطن يوميا.

وفى السنوات الأخيرة, ونظرا لنجاح الفكرة على الطرق العامة, فقد بدأت بعض الدول فى زيادة فاعلية "المتروباص" ليكون بالفعل منافسا قويا لكل من مترو الأنفاق و"المونوريل" حيث قامت كل من الصين وباكستان وماليزيا بإنشاء خطوط "متروباص" معلقة لضمان العزل التام عن زحام الطرق، وأجريت هذه المشروعات فى فترات زمنية لا تزيد عن العام وبتكلفة لا تقارن بأى حال من الأحوال عن مترو الأنفاق الذى يلتهم المليارات من خزينة الدولة، وعلى سبيل المثال لا الحصر, تم إنشاء خط متروباص فى باكستان فى 11 شهر فقط (خلال عامى 2013,2012) بطول 27 كم وبتكلفة اجمالية لا تزيد عن 290 مليون دولار، وفيما يخص مركبة "المتروباص" نفسها, فإنه يمكن تصنيعها محليا بعد أن وصلنا فى صناعة الأتوبيسات الى العالمية والتصدير الى المملكة المتحدة .

إن الهدف هو ترشيد نفقات الدولة فى مجال الإرتقاء بوسائل المواصلات التى هى اهم عناصر تخفيف الأزمة المرورية, كما انها تلقى الضوء على باقى مدن الجمهورية التى تعانى الاختناقات المرورية وتلوث الهواء مثل الإسكندرية والمنصورة.

والرابط التالى الذى يحتوى على 3 كليبات تظهر فوائد المتروباص المعلق الذى لا تقارن تكلفته ولا زمن إنجازه بكل من مترو الأنفاق او حتى المونوريل.https://www.youtube.com/watch?v=g_qwGmaHc4c)).

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>