بعد مرسيدس.. «فولكس فاجن» تختار الجزائر لإقامة مصنعها بشمال إفريقيا

سي أن أن 28 نوفمبر 2016

مصنع فولكس فاجن

تغيير حجم الخط

بعد شهور قليلة من اختيار مرسيدس بنز الجزائر لإقامة مصنعها في شمال إفريقيا، أعلنت «فولكس فاجن» اليوم اتفاقها مع شركة «سوفاك» الجزائرية لتصنيع سيارات العملاق الألماني.

 

وسيحمل المصنع اسم «سوفاك بروديكسيون»، وهو شراكة بين الشركتين الجزائرية والألمانية وفق ما أكده بيان صادر عن "سوفاك"، ويعدّ هذا العقد الأول من نوعه لشركة سيارات ألمانية بالجزائر، بعدما اقتصر التعاون بين «فولكس فاجن» و«سوفاك» طوال 13 عامًا الماضي على استيراد سيارات الشركة الألمانية وقطع الغيار لبيعها.

 

ووصفت الشركة الجزائرية هذا العقد بـ"التعاون الحقيقي والشراكة الصناعية ذات الأهمية الاقتصادية بين الجزائر وعدة بلدان أوروبية منها ألمانيا واسبانيا وجمهورية التشيك"، متحدثة عن أن بعثة الشركة الألمانية ستحل قريبا بالجزائر وستكون مرافقة بأعضاء من إدارة الشركة، وكذا ممثلين لماركات سيات وسكودا، التابعتين لفولكس فاجن.

 

وسيعمل المصنع المشيد على مساحة 150 هكتارًا بمدينة غليزان، غرب العاصمة الجزائر، على تصنيع 12 ألف سيارة في العام الأول، و100 ألف سيارة في أفق خمس سنوات، وأشارت الشركة الجزائرية إلى أنها استثمرت 250 مليون يورو في المشروع، وأن المصنع سيتوفر على أربع وحدات إنتاج، كل وحدة تخص ماركات «فولكس فاجن».

 

ومن أنواع السيارات التي ستصنعها الشركة الألمانية بالجزائر، هناك غولف، التي تعدّ السيارة الأولى بالجزائر، وكذا سيات إبيزا، وسكودا أوكتافيا، وكادي، وسيعمل المصنع على خلق 1800 فرصة عمل مباشرة و3500 غير مباشرة وفق إعلان الشركة الجزائرية.

 

 

كانت الجزائر قد وقعت منذ أسابيع اتفاقًا مع «مرسيدس بنز» الألمانية على إنشاء مصنع لإنتاج جميع الفئات الشركة الألمانية.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>