هل يشهد مفاجأة؟.. اليوم انطلاق جائزة أبو ظبي لسباقات فورميلا 1

(رويترز) 24 نوفمبر 2016

سائقا مرسيدس

تغيير حجم الخط

المنافسة بين لويس هاميلتون ونيكو روزبرج سائقي مرسيدس على لقب بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات على قمة الأحداث في سباق جائزة أبوظبي الكبرى يوم الأحد المقبل لكن «عرض ماكس فرستابن» ربما يكون مثيرا.

وبعد سباق مثير في أجواء ممطرة في البرازيل شهد تقدم سائق "رد بول" البالغ من العمر 19 عاما من المركز ال  16 إلى الثالث في اللفات الأخيرة يصل السائق الهولندي إلى مرسى ياس وحوله ضجة كبيرة.

ويستطيع أصغر سائق فاز بسباق في فورمولا 1 تقديم إثارة أكبر والتسبب في مشاكل للثنائي المنافس على اللقب.

ولن يكتفي هو وزميله الاسترالي دانييل ريتشياردو بمشاهدة صراع هاميلتون وروزبرج على اللقب.

وقال كريتسيان هورنر رئيس رد بول للصحفيين أمس الأربعاء "نيكو يقود وفي ذهنه لقب بطولة العالم .. لكن سيتعين عليه النظر في المرآة أكثر من غيره من السائقين منذ البداية."

وتابع «نيكو لديه ما يخسره وربما نصبح أفضل صديق لهاميلتون إذا نجحنا في وضع سياراتي فريقي بينه وبين نيكو.»

 

وبينما ضمن ريتشياردو الحصول على المركز الثالث في الترتيب العام فإن فرستابن يمكنه انتزاع المركز الرابع من سيباستيان فيتل سائق فيراري حيث يفصلهما خمس نقاط وسيكون ذلك بمثابة حافز أكبر.

واشتبك فيتل وفرستابن في سباق المكسيك في الشهر الماضي في واحدة من الحوادث الكثيرة التي جعلت العديد من السائقين يشعرون بالانزعاج من تصرفات السائق الشاب وعدم احترامه لهم وللوائح.

وفي نفس الوقت حصد فرستابن لقب أفضل «سائق في السباق» عبر تصويت الجماهير على الانترنت في عدة مناسبات.

ولكن كل هذه الإشادة والانتقادات أصبحت أمرا معتادا بالنسبة له.

وقال والده يوس السائق السابق بعد حصول ماكس على المركز الثالث في البرازيل خلف ثنائي مرسيدس "بغض النظر عن اعتقاد الجميع سواء يغضبهم أم لا فهو هنا للتسابق."

وبسؤاله عن رد فعل ابنه على الانتقادات أجاب فرستابن الأب «هو لا يهتم . . وغير قلق.»

وتعرض فرستابن لانتقادات خلال الموسم بسبب "التحرك أثناء الكبح" وهو تغيير مفاجئ في حركة السيارة أثناء الدفاع عن مركزه مما دفع المسؤولين الى شرح اللوائح بشكل مفصل ومراقبة السائقين.

ولكن لسخرية الاقدار فإن أول من سقط في هذا الفخ كان فيتل بطل العالم أربع مرات وهو ما تسبب في عقوبة له في سباق المكسيك أعادته من المركز الثالث إلى الخامس.

وإذا كان فرستابن قد هز الرياضة بطريقته ومشاكسته واتهامه بالغرور فإنه يتقبل ذلك.

وقال هذا الشهر «اعتقد أنه ليس في فورمولا 1 فقط بل في العديد من الرياضات عندما يبدأ الشبان مسيرتهم ويقدمون أداء جيدا فإن الحديث يبدأ حولهم. هذا أمر معتاد. وصراحة أحاول أن أكون نفسي فقط».

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>