هل خوذة الرأس عديمة الفائدة لسائقي الدراجات؟

رويترز 29 اكتوبر 2016

خوذة الراس

تغيير حجم الخط

وضعت دراسة أمريكية حديثة حدًا للجدل المنتشرة بين الشباب حول عدم أهمية الخوذة التي يستخدمها سائقى الدراجات النارية.

 

وأوضحت الدراسة أن الخوذة تحد من الإصابات الحادة في الدماغ بواقع النصف، عندما يتعرض سائقو الدراجات لإصابات في الرأس.

 

ويقول الباحثون في دورية "الجراحة" الأمريكية إن سائقي الدراجات الذين يرتدون خوذا يقل احتمال وفاتهم بسبب الإصابات التي تلحق بهم ويقل أيضا احتمال إصابتهم بكسور في عظام الوجه. 

 

الدكتور جيري روز وهو واحد من اخصائي طوارئ الأطفال في مستشفى رينبو للمواليد والأطفال في كليفلاند بولاية أوهايو بالولايات التحدة حلل هذه الدراسة بقوله "إنه مثل ارتداء حزام السيارة.

 

وأضاف "ارتداؤها لا يضمن أنك لن تتعرض لحادث تصادم ولكنه يقلل من خطر الإصابة والموت في حادث سيارة."

 

وتقول المراكز الأمريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها إن ملايين الأمريكيين يركبون دراجات ولكن أقل من نصفهم يرتدي خوذا.

 

ويقول معدو الدراسة إن الولايات المتحدة شهدت 900 حالة وفاة كما دخل ما يقدر بنحو 494 ألف شخص وحدات الطوارئ بسبب إصابات مرتبطة بالدراجات في الولايات المتحدة في 2013.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>