تعرف على سيناريوهات إعفاء سيارات المغتربين من الجمارك.. وأيها الأقرب للتطبيق

الأهرام أوتو 30 سبتمبر 2016

1

تغيير حجم الخط

اقتراحات كثيرة بعضها رسمي وأخرى من المصريين في الخارج، كلها بهدف الوصول إلى آلية لإعفاء سيارات المصريين المغتربين العائدين إلى أرض الوطن من الجمارك بعد سنوات بذلوها لتوفير حياة كريمة لهم في بلدهم.  

 

ودخلت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج في عدة اجتماعات مع اللجنة المشكلة من عدة وزارات لبحث هذه الآلية بما يعود على الوطن والمواطنين المغتربين بالفائدة.

 

وفي هذا الإطار استمعت الوزيرة واللجنة لممثلي سفارات كل من تونس والمغرب والجزائر، لعرض تجربتهم في تقديم إعفاء سيارة للمواطن المغترب.

 

واستعرض ممثل سفير المغرب تفاصيل الإعفاء الذي يتمتع به المغترب عند عودته، حيث يتم تقديم إعفاء جزئي للسيارات الشخصية وفقا للسعة اللترية، وتم وضع ضوابط تتمثل في قضاء 15 عاما بالخارج، أو أتم 60 عامًا، ولا يزيد عمر السيارة عن 5 سنوات، ويتم حظر بيع السيارة لمدة 5 سنوات.

 

فيما قدم ممثل سفارة تونس نموذج الإعفاء في وطنه، مشيرًا إلى أن الإعفاء الجزئي لسيارة المغترب حقق نجاحا وزيادة للدخل القومي، مما شجع الدولة على التوسع فيه مؤخرا، ليشمل كل فرد تجاوز الـ18عامًا في الأسرة، بشرط ألا يتجاوز سعر السيارة 30 ألف يورو، إضافة إلى منح تخفيض للمواطن المغترب الذي يقرر شراء سيارة من الداخل بالعملة الصعبة.

 

بينما أشار ممثل سفارة الجزائر، إلى أنهم يشترطون أن تكون السيارة إنتاج نفس العام، وأن يكون المهاجر مسافر بطريقة شرعية.

 

وأكد ممثلي الدول الثلاث، أن تلك الاعفاءات الجزئية لم تضر بالاقتصاد القومي، على العكس تسببت في زيادة دخل الجمارك من السيارات، وتشجيع المواطنين على العودة باستثماراتهم للوطن.

 

وأكدت مكرم أنها استعانت بالبعد الأكاديمي، حيث طلبت دراسة متكاملة عن مزايا وعيوب الإعفاء من كلية الاقتصاد، لتحقيق التوازن بين حماية المنتج المحلي وتحقيق حلم المصري المغترب في العودة بسيارته، مشيرة إلى أن أغلب ردود الفعل مرحبة وداعمة للدراسات الجارية في هذا الشأن.

 

ولا يزال المقترح الأقرب للتنفيذ حتى الآن هو ربط الإعفاء بانتظام المواطن المغترب في التحويل والبيع عبر البنوك الوطنية، لمبلغ عشرة آلاف دولار خلال عام، وذلك تيسيرا على المواطن ومراعاة للظروف الاقتصادية للمصريين بالخارج.

 

 

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>