التخددات والحمولة الزائدة

أحمـد البرى 31 اغسطس 2016

تخددات على الطرق

تغيير حجم الخط

مازالت هناك طرق رئيسية بمصر تمثل خطورة بالغة، وتهدد حياة كثيرين من المواطنين، حيث وصفها البعض بطرق الموت، ويحدثنا عنها د. حسن على عتمان رئيس جامعة المنصورة السابق قائلا: "لوحظ في الآونة الأخيرة أن من أسوأ المشكلات بهذه الطرق، وجود تخددات كثيرة بها على هيئة بروزات بارتفاعات عالية وسط  كل طريق أو على جانبيه  نتيجة الحمولات الزائدة  لدى سيارات النقل الثقيل والشاحنات الكبيرة.

 

هذه الحمولات تفوق المسموح به بمراحل وقد تصل إلى الضعف أو أكثر ، وبمرور السيارات بحمولاتها الزائدة على أسفلت الطرق خاصة فى الصيف حيث يكون الأسفلت فى حالة شبه انصهار، يتأثر الطريق على الفور بتلك الحمولة الزائدة، وتحدث التخددات والمطبات  الهوائية العميقة.

 

لك أن تتخيل أن هذه السيارات تسير بحمولاتها الزائدة من بداية الطريق حتى نهايته، وما تسببه من تلفيات وحدوث التخددات بما لها من أضرار جسيمة على السائق والركاب والسيارات ذاتها والتي تسير على تلك التخددات، فضلا عن التخددات التي نشأت أيضا نتيجة انتظار هذه الشاحنات بحمولاتها الزائدة على جانبي الطريق لمدة طويلة ، ويمكن تلخيص الأضرار على النحو التالى:

 

 

- التخددات تجعل قائد السيارة الذي يسير عليها فاقد السيطرة تماما على عجلة القيادة، وربما يترنح يميناً ويساراً بشكل عشوائي، وقد يعرض السيارات التى تسير بجانبه أو خلفه إلى مخاطر قد تؤدى إلى وقوع حوادث.

 

- تؤثر التخددات على العمر الافتراضي لعفشة السيارات لا سيما إذا كانت التخددات في شكل إرتفاعات عالية  ربما تصطدم بأسفل السيارات محدثة كسرا أو تلفا فى "كربرتير الزيت" أو صندوق التروس الخاص بالسرعات أو كسر أو تلف فى بعض أجزاء العفشة والشكمان أو ما شابه ذلك، الأمر الذى يحمل أصحاب السيارات تكاليف باهظة لتصليحها فضلاً عن العطلة التى تلحق بهم جراء ذلك.

 

- قد تكون حافة التخددات حادة كالسيف فربما تتسبب فى تهتك إطارات السيارات وما يترتب عليه من حدوث خلل في توازن السيارة، وتجعل السائق فاقد السيطرة على عجلة القيادة، وربما يتعرض لوقوع حوادث علاوة على العطلة التي تلحق بالسائق وكذا عرقلة الطريق لحين تغيير الإطارات أو إصلاحها.

 

- حينما تسير سيارة نقل ثقيل محملة ببضاعة بارتفاعات عالية  على تلك التخددات فربما تميل ميلاً حادا قد يعرضها للوقوع على جنبيها، وقد تكون سيارة بجانبها تقع عليها وتهشمها وركابها تماماً فضلا عما تسببه من عرقلة المرور وتوقف السير على الطريق لمدة طويلة.

 

-أيضاً حينما تسير سيارة نقل ثقيل تجر مقطورة على هذه التخددات فربما تنفصل المقطورة عن السيارة نتيجة الخلخلة القوية، ورج السيارة بعنف ثم  تسير المقطورة بمفردها بقوة القصور الذاتي أو الدفع الذاتي وفى اتجاه عشوائي، وربما تصطدم بسيارة تسير على الطريق أو تتجه إلى المشاة وتقضى عليهم أو تصطدم بمباني على الطريق وتهشمها بما فيها

 

- أحسب أن هذه التخددات والمطبات الهوائية تتسبب في مجملها فى حدوث عرقلة مرورية بتلك الطرق نتيجة وقوع حوادث كثيرة أو نتيجة السير ببطء من جانب بعض السائقين خشية من وقوع حوادث أو حدوث تلفيات بالسيارة.

 

ومما سبق نجد أن وجود التخددات التى تكونت نتيجة الحمولات الزائدة لسيارات النقل الثقيل تتسبب فى أضرار بالغة الخطورة، ولذلك ينبغي على وزارتي النقل و الداخلية التنسيق مع هيئة الطرق و الكباري لإحكام الرقابة على الطرق السريعة و الرئيسية، وإنشاء العديد من  الموازين بتلك الطرق، كما يمكن الاستعانة بالموازين النقالة لمراقبة الناقلات المخالفة، وتطبيق أقصى عقوبة عليها للحد من تلفيات الطرق وحدوث تخددات كبيرة وما لها من تداعيات ضارة على السيارات وسائقها  وركابها وكل المحيطين بها وكذلك لترشيد الإنفاقات على صيانة وتصليح تلك الطرق جراء سير السيارات ذات الحمولة الزائدة عن المسموح به، وعلى الجانب الآخر ينبغي أن تولى الدولة اهتماما نحو تخفيف العبء على تلك الطرق والاستعانة بالسكة الحديد والنقل النهري في نقل البضائع.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>