تويوتا تستأنف العمل في مصنعها بتركيا بعد فشل محاولة الانقلاب.. وتؤكد: بيئة العمل آمنة

الأهرام أوتو 18 يوليو 2016

مصنع تويوتا

تغيير حجم الخط

أعلنت مجموعة «تويوتا موتورز» اليابانية أن الشركة التابعة لها في تركيا سوف تستأنف الإنتاج بعد تعليق العمليات في وقت سابق عقب محاولة الانقلاب الفاشلة التي أغرقت البلاد في حالة من الفوضى.

 

ونقل موقع «نيكي ريفيو أسيان» عن «تويوتا» إنه سيتم استئناف العمل في مصنعها بمقاطعة ساكاريا غرب تركيا.

 

 

 وأكدت الشركة على سلامة موظفيها اليابانيين وعائلاتهم هناك، وقالت إنها لم تتلق أي تقرير عن أي أضرار أو الإصابات قد لحقت بهم، كما تأكدت أيضًا من سلامة ما يقرب من 4000 عامل محلي لها.

 

قررت الشركة أن بيئة العمل أصبحت آمنة لاستئناف العمليات، مشيرة إلى أن فرض حظر على الرحلات الجوية إلى تركيا هو مجرد إجراء احترازي.

 

وبدأت تويوتا العمل في مصنعها بتركيا عام 1994 لتجميع السيارات، وجعلت منها قاعدة تصدير للسوق الأوروبية.

 

وأنتج المصنع التركي نحو 116 ألف سيارة في عام 2015،  شملت طراز كورولا وطرز أخرى، وصدرت حوالي 70٪ منهما إلى أوروبا.

 

وكشفت تويوتا في فبراير الماضي عن خطة لتوسيع قدرة والبدء في صنع السيارات الرياضية متعددة الأغراض في وقت لاحق هذا العام.

 

وارتفع إنتاج السيارات في تركيا 16٪ على أساس سنوي في 2015 حيث أنتجت مليونًا و350 ألف وحدة، وفقا للمنظمة الدولية من المركبات ذات المحركات مصنعين.

 

هذا الرقم يضعها في الترتيب رقم 15 على مستوى العالم، وإلى جانب تويوتا، هناك مصانع لرينو وفورد حيث تتطلع هذه الشركات للانتشار بالسوق الأوروبية.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>