حفل أسطوري تحت سفح الأهرامات.. فيات تدعم مسابقة Battle of the Bands لاختيار المواهب المصرية

الأهرام أوتو 12 يوليو 2016

شعار

تغيير حجم الخط

أعلنت شركة فيات مساهمتها فى دعم المواهب الموسيقية وإثراء الفن المصري من خلال مسابقة Battle of the Bandsالتي تبدأ خلال شهر يوليو الجاري، وهى مسابقة مصممة خصيصًا لفرق الهواه الموسيقية الصاعدة.

 

Battle of the Bandsهي واحدة من أكبر المسابقات المنظمة بالتعاون مع وزارة السياحة، والتى تهدف إلى اكتشاف ورعاية المواهب الشبابية والفرق الموسيقية فى مصر وذلك لتوصيل أصواتهم وألحانهم للعالم.

 

وتهدف هذه المسابقة تقديم الرعاية الكاملة والكافية للفرق الموسيقية الناشئة،عن طريق تنظيم مسابقة بدأت فى شهر أبريل الماضى، وتَقدَّم لها المئات من الفرق الشبابية الموسيقية الباحثة عن فرصٍ حقيقيةٍ للنجاح.

 

تَقدَّم للمسابقة ما يقرب من300 فريق شبابى، تمت تصفيتهم من قبل فريق شارموفرز الشهير إلى16 فريقًا، سيتم الإعلان عنهم خلال الحفل الافتتاحى للمسابقة، الذي سيحييه فريق شارموفرز وسيشارك فيه الـ16 فريق.

 

ومن المتوقع أن يحضره ما يقرب من5000 شاب، سيكون لهم دورٌ فى العملية التصويتية واختيار الفرق التى ستنافس خلال المراحل النهائية للمسابقة والحفلات اللاحقة، ومن المقرر أن تُقام 7 حفلات تبدءاً من يوليو الجاري في عددٍ من مدن ومحافظات مصر، وهى الإسكندرية والساحل الشمالى والمنصورة والجيزة، على أن يُقام حفلٌأ أسطوريا بسفح الأهرامات في سبتمبرالمقبل، والذى سيتم فيه الإعلان عن الفريق الفائز بالمسابقة.

 

وتسعى فيات إلى مساندة الشباب من خلال هذه المسابقة لإتاحة فرص حقيقية للمواهب الشابة الصاعدة،  فالعلاقة بين فيات والشباب بصفة عامة تعد علاقة وثيقة وممتدة على مر السنين، فلقد نشأت أجيال شبابية عديدة منتمية لسيارات فيات، ولذلك فهي تحتل تلك المكانة الخاصة في قلوب الشباب والعائلات المصرية الأصيلة.

 

وتقوم فيات تقوم بإنتاج سيارات تلبي كل الاحتياجات علاوة على كونها سيارات أنيقة في تصميمها وممتعة في قيادتها ومبهرة في وظائفها.

 

وتعرض فيات حاليًا في مصر مجموعة واسعة من الموديلات التي تتمتع بالتصميمات الأوروبية الجديدة والأنيقة، والتي تستولي على إعجاب الأجيال الشابة، بما في ذلك:بونتو وكوبو ولينيا وتيبو، بالإضافة إلى عائلة فيات 500 الشهيرة، بما في ذلك فيات 500Cوفيات 500X.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>