بعد يوم من الإعلان عن أول ضحاياها.. بي أم دبليو تعلن اقتحام عالم السيارات ذاتية القيادة

الأهرام أوتو 2 يوليو 2016

السيارات ذاتية القيادة

تغيير حجم الخط

تعتزم شركة بي إم دبليو الألمانية للسيارات طرح سيارة ذاتية القيادة في الأسواق في غضون خمسة أعوام، بالتعاون مع شركتي إنتل لإنتاج الرقائق الإلكترونية وموبيل آي لتكنولوجيا الكاميرات.

 

وتوقع رؤساء الشركات الثلاث، أمس الجمعة، في مدينة ميونيخ جنوبي ألمانيا، بدء إنتاج هذه السيارات بحلول عام 2021.

 

وأضافوا: "ينتظر أن تكون السيارة "بي إم دبليو آي نكست" أساساً لأسطول كامل من السيارات ذاتية القيادة، التي لن تقتصر على السير على الطرق السريعة وحسب بل كذلك في المناطق داخل المدن".

 

رئيس شركة بي إم دبليو، هارالد كروجر، قال بعد شراء نظام برامج الخرائط (هير) بالتعاون مع شركتي أودي ومرسيدس، إن هذه الشراكة "ستكون الخطوة الكبيرة التالية لتسيير سيارات ذاتية القيادة بالكامل في الشوارع".

 

أما رئيس شركة إنتل، بريان كرزانيش، فقال إن هناك حاجة إلى عقول إلكترونية قوية يمكن الاعتماد عليها من أجل التحكم في السير وتفادي الحوادث.

 

وتعتزم "بي إم دبليو" و"إنتل" و"موبيل آي"، التعاون معاً في تطوير التقنية الخاصة بهذه السيارة التي لن تكفل للسائق أن يترك عجلة القيادة وحسب، بل تتيح له الانشغال بأشياء أخرى تماماً.

 

وجاء هذا الإعلان بعد ساعات من كشف النقاب عن حادث في الولايات المتحدة راح ضحيته أول رجل يركب سيارة يقودها حاسوب.

 

وأفادت بيانات شركة "تيسلا" للسيارات الإلكترونية بأن نظام القائد المساعد الموضوع في السيارة، "لم يلحظ شاحنة مقطورة ذات اللون الأبيض ما أدى إلى تصادم السيارة مع الشاحنة".

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>