فضيحة جديدة لـ"متسوبيشي".. التلاعب في بيانات استهلاك الوقود شمل 10 طرز من سياراتها

وكالات انباء 21 يونيو 2016

ميتسوبيشي موتورز

تغيير حجم الخط

استخدمت شركة متسوبيشي موتورز كورب اليابانية لصناعة السيارات بيانات غير صحيحة بشأن معدلات استهلاك الوقود في أكثر من 10 طرز من سياراتها التي لم تعد تباع حاليا، إلى جانب التلاعب في بيانات استهلاك الوقود الذي تم الكشف عنه بشأن سياراتها الموجودة في الأسواق حاليا.

 

ونقلت وكالة كيودو اليابانية للأنباء عن مصادر وصفتها بالمطلعة على الملف القول إن الشركة التي تواجه فضيحة التلاعب في بيانات استهلاك الوقود منذ أبريل الماضي، تعتزم تقديم تقرير عن نتائج عمليات مراجعة بيانات استهلاك الوقود في سياراتها إلى وزارة الأراضي والبنية التحتية والنقل والسياحة في وقت قريب.

 

وأضافت المصادر أن عملية المراجعة الداخلية التي قامت بها الشركة كشفت عن الاعتماد على حسابات مكتبية نظرية في تحديد معدلات استهلاك الوقود في العديد من سياراتها بدلا من الاعتماد على بيانات الاستهلاك الفعلي للسيارات أثناء السير على الطرق في ظروف التشغيل الطبيعية، مشيرة إلى أن النتائج الأخيرة تتعلق أساسا بطرز أوقفت الشركة بيعها في العقد الماضي.

 

يذكر أن صناعة السيارات في العالم تواجه أكبر فضيحة في تاريخها بشأن التلاعب في معدلات استهلاك الوقود أو العوادم الغازية منذ اعتراف مجموعة فولكس فاجن الألمانية أكبر منتج سيارات في أوروبا في سبتمبر الماضي باستخدام برنامج كمبيوتر معقد لتقليل كميات العوادم المنبعثة من السيارات العاملة بوقود الديزل (السولار) أثناء الاختبارات مقارنة بالكميات الحقيقية التي تنبعث أثناء سير السيارة على الطرق في ظروف التشغيل الطبيعية.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>