سباق جائزة أبو ظبي الكبرى فورمولا1 ينتهى اليوم

29 نوفمبر 2015

سباق جائزة أبو ظبي الكبرى فورمولا1 ينتهى اليوم

تغيير حجم الخط

د ب أ –

 اليوم يسدل الستار على الموسم الحالي من سباقات سيارات فورمولا1- عبر سباق جائزة أبو ظبي الكبرى.

وحافظت مرسيدس على لقب فئة الفرق (الصانعين)، وفاز البريطاني لويس هاميلتون بلقب فئة السائقين للمرة الثانية على التوالي والثالثة في مسيرته، قبل ثلاثة سباقات من نهاية الموسم، كما حصل زميله الألماني نيكو روزبرج على المركز الثاني في الترتيب العام لفئة السائقين في بطولة العالم.

ويتطلع روزبرج للفوز بثالث سباق على التوالي والمحافظة على انطلاقته القوية، أملا في امتداد نجاحاته إلى بداية الموسم المقبل.
وقال روزبرج "الصراع على اللقب المقبل بدأ بالفعل، سنجرب بعض الأمور من أجل العام المقبل، لقد سارت الأمور بشكل جيد حقا بالنسبة لي وأريد أن أواصل ذلك".

وأضاف "لقد ظهرت في أخر سباقين بشكل رائع في المكسيك والبرازيل، لذا فإنني أدخل السباق الأخير بروح معنوية عالية".
وأشار "بالتأكيد ستكون المنافسة شرسة مع لويس كما جرت العادة، ولقد شاهد الجميع المنافسة القوية من جانب فيراري أيضا في ساو باولو، لذا لن يكون الأمر يسيرا، مستعد للمعركة وأتمنى أن نقدم عرضا رائعا للجماهير في نهاية العام".

وأحرز هاميلتون لقب سباق أبو ظبي في العام الماضي ليتوج بلقبه الثاني في بطولة العالم، ويمني السائق البريطاني نفسه بتكرار نفس الانجاز في الليلة الاستثنائية في موسم فورمولا.1-

وقال هاميلتون "مضمار ياس مارينا مكان رائع لإنهاء الموسم، المنظمون بذلوا الكثير من الوقت والجهد لتصميم المكان الأكثر إثارة، واستمتع حقا بالقيادة على هذا المضمار".
وأضاف هاميلتون إنه أيضا سباق يقام في الغسق، حيث يبدأ في وقت متأخر عصرا ويستمر في الليل، وهو أمر غير مألوف، واعتقد أن من الممتع مشاهدة هذا السباق على شاشة التلفاز".

وخلف هاميلتون وروزبرج يأتي الألماني سيباستيان فيتيل سائق فيراري، الذي بدأ يوجه أنظاره بالفعل لموسم 2016 في أول موسم له مع فريقه الجديد، والذي شهد تحقيقه ثلاثة انتصارات وصعوده إلى منصة التتويج 13 مرة.

وقال فيتيل "نريد أن نبدأ العام الجديد كمرشحين للفوز، وألا نكتفي بالانقضاض عندما يحدث شيئا ما للمتصدرين".

وهناك صراع أخر بين السائقين على المركز الرابع الذي لم يتحدد بعد، حيث يتفوق فالتيري بوتاس سائق ويليامز بفارق نقطة واحدة على كيمي رايكونن سائق فيراري حيث يمتلك الأول 136 نقطة مقابل 135 نقطة لرايكونن، كما يدخل البرازيلي فيليبي ماسا زميل بوتاس في لعبة المنافسة حيث يمتلك 117 نقطة لكنه يحتاج إلى الفوز بلقب سباق أبو ظبي من أجل الحفاظ على أي فرصة له في الحصول على المركز الرابع.

وفي القاع، عاش فريق مكلارين مسيرة محبطة في الموسم الحالي حيث يحتل المركز الثاني من القاع برصيد 27 نقطة، متفوقا فقط على فريق مانور صاحب المركز الأخير والذي لم يحصل على أي نقطة هذا الموسم.

ا
جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>