كابوس الميكروباص القديم في طريقه للانتهاء.. تسليم 20 سيارة بالغاز الطبيعي ضمن مشروع الإحلال

أ ش أ 22 مايو 2016

حلال وتجديد السيارات القديمة بالقاهرة تسليم 20 سيارة سيرفيس تعمل بالغاز الطبيعي ]

تغيير حجم الخط

صرحت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعي بأنه تم تسليم 20 سيارة سيرفيس تعمل بالغاز الطبيعي ضمن برنامج إحلال وتجديد السيارات القديمة بالقاهرة.

 

وقالت والى - خلال الاحتفال الذي أقيم في حديقة الأزهر اليوم السبت بحضور الدكتور خالد فهمي وزير البيئة واللواء أحمد تيمور القائم بأعمال محافظ القاهرة لتسليم 20 سيارة سرفيس جديدة تعمل بالغاز الطبيعي- إن ذلك يأتى في إطار تبني الدولة لرؤية اقتصادية طموحة شاملة تراعي مختلف الأبعاد الاجتماعية والبيئية وتهدف لتحقيق المزيد من الاستقرار في كافة الأصعدة من خلال تحرك الحكومة على عدة محاور لتحقيق التنمية المستدامة وتوفير حياة كريمة للمواطنين ودعم الفئات الأولى بالرعاية ومحدودي الدخل.

 

وأشارت إلى أن محافظة القاهرة ساهمت في دفع 5 آلاف جنيه قيمة تخريد السيارة القديمة وساهمت وزارة البيئة بمبلغ 5 آلاف جنيه أخرى قيمة المساهمة في تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي على أن يتحمل المالك سداد ما نسبته 15% من قيمة السيارة، وفق بروتوكول التعاون الذي تم توقيعه بين بنك ناصر الاجتماعي ومحافظة القاهرة والصندوق الاجتماعي للتنمية منذ شهور بهدف تنمية المشروعات الصغيرة وزيادة الوعي بأهميتها.

 

ولفتت الوزيرة إلى أن البروتوكول ينص على إحلال وتبديل عدد من سيارات السرفيس التي مضى على صنعها 30 عاما فأكثر بأخرى جديدة تعمل بالغاز الطبيعي لتطوير منظومة النقل الجماعي للركاب بالعاصمة وتوفير طاقة نظيفة والتخفيف من حدة تلوث الهواء من منطلق الاهتمام بالخدمات المقدمة للمواطنين وكذلك الاهتمام بصحتهم باعتبارهم العنصر الأساسي الذي تستهدفه التنمية المستدامة.

 

من جانبه ، أكد اللواء أحمد تيمور القائم بأعمال محافظ القاهرة، نجاح مشروع إحلال وتجديد أقدم 1000 مركبة من سيارات السرفيس بالقاهرة .

 

وأشار إلى أنه يحظى بقبول لدى قطاع كبير من سائقي وأصحاب السرفيس القديم داخل العاصمة .. مؤكدا استمرار تسليم دفعات جديدة تباعا.

 

وأوضح تيمور أن عدد الميكروباصات الجديدة التي تم تسليمها وصل حتى اليوم إلى 64 "ميكروباص" وتم استلام السيارات القديمة لتخريدها.

 

وأشار تيمور إلى أن هذا المشروع لتجديد المركبات التي مضى على صنعها أكثر من ثلاثين عاما من إجمالي 9600 سيارة سرفيس تعمل بالقاهرة، يأتي في إطار اهتمام المحافظة بتطوير منظومة النقل الجماعي للركاب بها للتيسير على المواطنين في رحلاتهم وتنقلاتهم اليومية.

 

وأكد أنه تم توقيع بروتوكول مع وزارة الدولة لشئون البيئة، والصندوق الاجتماعي للتنمية والجهات المعنية لاستبدال وإحلال أقدم 1000 مركبة لما تمثله من خطورة أثناء تحركها بشبكة الطرق على حياة مستقليها والممتلكات العامة والخاصة نظرا لعدم توافر شروط الأمن والمتانة بها، بالإضافة إلى تأثيرها السلبي على سيولة حركة المرور لكثرة أعطالها وما يصدر عنها من انبعاثات تلوث البيئة.

 

ولفت تيمور إلى أن هذه التجربة في التطوير تأتي كمرحلة أولى، وفي حالة نجاحها بعد تقييمها سيتم تكرارها تباعا على السيارات الأقدم في سنة الصنع.

 

وأكد أن مشروع الإحلال يوفر عدة مزايا للسائقين الراغبين في استبدال مركباتهم بسيارات جديدة منها مساهمة مالية بمبلغ عشرة ألاف جنيه مقدمة مناصفة من كل من محافظة القاهرة ووزارة البيئة لكل مالك مركبة، كما يمكن لملاك السيارات الحصول على أسعار للمركبة الراغبين في إحلالها بأقل من مثيلاتها في السوق، وتقليل قيمة الدفعة المقدمة المطلوبة 15 % فقط من قيمة السيارة مع تخفيض قيمة القسط الشهري نظرا لتقسيط ثمن السيارة على ست سنوات.

 

 بالإضافة إلى التأمين على السيارة ضد السرقة والحريق وتسهيل إجراءات الاستبدال عن طريق إدارة مشروع السرفيس بالمبنى الإداري بجراج العتبة.

 

وحضر الاحتفال اللواء محمد أيمن نائب المحافظ للمنطقتين الغربية والشمالية ، ودكتورة جيهان عبد الرحمن نائب المحافظ للمنطقة الجنوبية واللواء عمرو جمجوم المدير التنفيذي لمشروع السرفيس بالقاهرة، فضلا عن عدد من قيادات الصندوق الاجتماعي والمحافظة.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>