رئيس "الجمارك" يكشف عن إجراء جديد يقضي على مشكلات الإفراج عن السيارات بالمنافذ

سماح الجمال 16 ابريل 2016

االجمارك المصرية

تغيير حجم الخط

صرح الدكتور مجدي عبد العزيز رئيس مصلحة الجمارك، بأن المصلحة بصدد  عمل  تعديل  تشريعي  يستهدف تطوير دور العمل وتبادل المستندات المقدمة للجمارك إلكترونيًا من المستوردين والمصدرين، إلى جانب التوافق مع نظم التوقيع الإلكتروني بما ينعكس على تحسن تصنيف مصر في مؤشر التجارة عبر الحد الذي يصدره البنك الدولي.

 

وأشار عبد العزيز في تصريح خاص لـ« الأهرام» إلى أنه سيتم توقيع بروتوكولات للربط الإلكتروني مع الجهات العامة المختلفة، مثل البنك المركزي بما يتيح تبادل نموذج 4 جمارك إلكترونيًا، بدلا من انتظار تسلمه يدويا،  وهو ما يقضي على جميع المشكلات التي تعوق حركة الواردات وخاصة السيارات.

 

ولفت إلى أنه سيتم ربط مع الإدارة العامة للمرور لتبادل المعلومات عن السيارات المفرج عنها بما يحكم الرقابة على ترخيص السيارات ويمنع ترخيص المهرب منها.

 

وأضاف عبد العزيز أنه خلال أيام سيتم تطبيق منظومة رقابية جديدة على البيانات المقدمة للمنافذ الجمركية عن الرسائل الواردة من الخارج، وأيضا الرسائل المصدرة.

 

وأشار إلى أن هذه الإجراءات ستتيح للعاملين بالمنافذ الجمركية معرفة أسعار البضائع والسلع الواردة بما يزيد من قدرتهم على تقدير الرسوم الجمركية الحقيقية، وبالتالى إحكام الرقابة على المال العام والحصيلة الجمركية.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>