بعد زيادة مبيعاتها ربع السنوية.. "فورد" تدرس ضخ استثمارات جديدة في روسيا

DPA 15 ابريل 2016

[فورد تدرس الاستثمار في روسيا بعد زيادة مبيعاتها ربع السنوية]

تغيير حجم الخط

تدرس شركة «فورد موتور» ثاني أكبر منتج سيارات في الولايات المتحدة، ضخ استثمارات جديدة في روسيا للاستفادة من تعافي الاقتصاد الروسي، حيث كانت قد استثمرت أكثر من 5ر1 مليار دولار مع إحدى الشركات الروسية الشريكة لها خلال السنوات الخمس الماضية لإقامة مصانع سيارات ومحركات في روسيا.

 

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء الاقتصادية عن مارك أوفيندن الرئيس التنفيذي لشركة فورد سولرز التابعة لفورد في روسيا قوله إن سوق السيارات الروسية يمكن أن تصبح أكبر سوق سيارات في أوروبا وفورد تريد أن تكون مستعدة لمواجهة تعافي الطلب على السيارات في هذه السوق.

 

وأضاف أوفيندن في تصريحات لوكالة الأنباء "سنواصل الاستثمار ونحن نفكر الآن في دورة استثمارنا المقبلة في روسيا.. نحن نرى روسيا" كسوق طويلة المدى.

 

كان الركود الذي عانى منه الاقتصاد الروسي خلال السنوات الماضية قد دفع سوق السيارات الروسية إلى التراجع بنسبة 40% تقريبا العام الماضي بعد أن كانت في وقت ما ثاني أكبر سوق سيارات في أوروبا.

 

ويأتي تمسك فورد بالاستثمار في إنتاج طرازات وإقامة مصانع جديدة في روسيا في الوقت الذي قررت فيه جنرال موتورز الأمريكية المنافسة الانسحاب من السوق الروسية.

 

وقد أتى تمسك فورد بالسوق الروسية بثماره خلال الربع الأول من العام الحالي حيث زادت مبيعاتها في هذه السوق بنسبة 93% رغم تراجع السوق ككل بنسبة 17% عن الفترة نفسها من العام الماضي.

 

كانت شركة "فورد سولرز" قد قدمت العام الماضي 5 منتجات جيدة" إلى جانب المزيد من التصنيع المحلي حيث بدأت هذه الاستراتيجية تؤتي ثمارها بحسب أوفيندن. وقد بدأت فورد إنتاج سيارات فوكوس مونديو وفيستا وترانزيت وإكسبلورر في روسيا العام الماضي.

 

كما تنتج الشركة السيارات الروسية كوجا وإيكو سبورت. وشكل المكون المحلي في نشاط الشركة الأمريكية بروسيا حوالي 55% خلال العام الماضي مما قلل اعتمادها على الاستيراد من الخارج للمكونات وهو ما ساعدها في مواجهة تداعيات تراجع قيمة العملة الروسية أمام الدولار.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>