"جنرال موتورز" تجذب الأنظار بطرز أوبل وشيفروليه في "أوتوماك".. وعطا: دراسة احتياجات العملاء سر نجاحنا

أوتو أهرام 21 مارس 2016

-

تغيير حجم الخط

شاركت «جنرال موتورز مصر» و«المنصور للسيارات» في الدورة الثالثة والعشرين للمعرض الدولي للسيارات أوتوماك فورميلا الذي تستمر فعالياته حتى 21 مارس الجاري بالمركز الدولي للمؤتمرات بمدينة نصر.

 

و قد تم عرض مجموعة كبيرة من طرازات الشيفروليه و الأوبل التي حققت نجاحات واسعة في السوق المصرية، وافتتح المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة المعرض، وقام بزيارة جناحى الشركة، وكان في استقباله لفيف من قيادات الشركة على رأسهم المهندس طارق عطا- العضو المنتدب لجنرال موتورز مصر وشمال أفريقيا.

 


وتضمنت طرازات شيفروليه المعروضة كلاً من: الأوبترا واللانوس والأفيووالكروز. هذا إلى جانب أكبر عرض لطرازات أوبل فى مصر على الاطلاق والتي تضمنت: الكورسا والأسترا والماريفا والآدم والإنسيجنيا والموكا والكاسكادا تميزت جميعها بالتصميم العصري ذات تكنولوجيا متقدمة واستهلاك اقتصادي للوقود بالإضافة إلى تزويدها بمحركات ذات أداء فريد يضمن تقديم تجربة قيادة ممتعة لكافة العملاء تلائم الطرق والأجواء المصرية.  

وقد علق المهندس طارق عطا – العضو المنتدب لجنرال موتورز مصر وشمال أفريقيا- قائلاً " نشارك اليوم في المعرض الدولي للسيارات في دورته الثالثة والعشرين بمجموعة واسعة ومتنوعة من الطرازات.

 وأضاف "تأتي مشاركتنا هذا العام لتؤكد ثقة الشركة في الاقتصاد المصري الذي طالما آمنا بقدراته وصلابته. وكأكبر مصنع للسيارات في السوق المصرية - نفخر بتقديم تلك المجموعة العريضة من المنتجات – التي يمثل بعضها الصناعة المحلية بل ويعكس فلسفة الشركة التي تعتمد في الأساس على شعار (صنع في مصر). مستمرون في السوق المصرية الواعدة ودعم صناعة السيارات المحلية للخروج بمنتجات صنعت بسواعد مصرية تضاهي في مواصفاتها أعلى المعايير العالمية."

 

تجدر الإشارة إلى أن جنرال موتورز مصر قد احتلت مركز الصدارة في السوق المصرية للعام الثامن على التوالي. شارك في المعرض نخبة من البنوك وشركات تمويل السيارات لتنشيط مبيعات السيارات بأنواعها على مستوى الجمهورية. كما قامت العديد من شركات الصناعات المغذية للسيارات بالمشاركة أيضاً لضمان تقديم تجربة فريدة ومتكاملة للعملاء.

 

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>