تداعيات فضيحة العوادم تتوالى.. "فولكس فاجن" تواجه دعوي جديدة تطالب بـ7 مليارات يورو

د.ب.أ 21 مارس 2016

[فولكس قد تواجه تعويضات بالمليارات]

تغيير حجم الخط

من المتوقع أن تواجه شركة فولكس فاجن موجة جديدة من دعاوى التعويضات عن الضرر الذي لحق بمستثمريها جراء فضيحة التلاعب في قيم عوادم سيارات تعمل بالديزل من إنتاج المجموعة الألمانية التي تعد أكبر منتج للسيارات في أوروبا.


وكشف اندرياس تيلب محامي عن مستثمرين لدى فولكس فاجن عن أنه من المنتظر بحلول الخريف المقبل رفع دعوى جديدة من قبل مؤسسات مستثمرة في فولكس فاجن مشيرا إلى أن إجمالي قيمة التعويضات المطلوبة من فولكس فاجن في دعوتيه يبلغ سبعة مليارات يورو.


وفي تصريحات لصحيفة "تاجس شبيجل" الألمانية   قال تيلب:" هذا هو هدفنا الواقعي" وتابع أن هدفه أن تكون الدعوى الثانية أكبر من الدعوى الأولى.
وقال تيلب لوكالة الأنباء الألمانية   إن الكونسرتيوم الذي يمول الإجراءات القضائية " سيمول بالتأكيد الدعوى الجديدة" متوقعا أن تتراوح قيمة التعويضات في الدعوى الجديدة بين 5ر3 إلى 4 مليار يورو.

 

وكان تيلب تقدم قبل نحو أسبوع لمحكمة براونشفايج بدعوى نيابة عن مجموعة تضم 278 مؤسسة مستثمرة في فولكس فاجن للحصول على تعويض تبلغ قيمته 255ر3 مليار يورو.

 

وتدور الاتهامات التي يوجهها مستثمرو فولكس فاجن حول مدى وفاء الشركة بواجب إعلام مستثمريها على تطورات الأوضاع التي تؤثر على سعر السهم، إذ أن فولكس فاجن كانت أعلمت مستثمريها بالتداعيات المالية التي تتهددهم وذلك بعد مضي أيام على كشف هيئة حماية البيئة في الولايات المتحدة عن تلاعب الشركة في قيم العوادم في الثامن عشر من سبتمبر الماضي.

 

في المقابل أكدت الشركة مرارا أنها التزمت بكل واجباتها حيال المستثمرين الذين يرغبون الآن في تعويض خسارتهم الناجمة عن انخفاض سعر سهم فولكس فاجن بعد كشف النقاب عن فضيحة التلاعب.

 

واختتم تيلب تصريحاته بالقول إن هناك مستثمرين رفعوا دعاوى للحصول على تعويض بقيمة نصف مليار يورو " وهناك عشرون مؤسسة مستثمرة أخرى تعتزم رفع دعاوى، وأنا متأكد أن العدد سيكون أكبر بصورة ملحوظة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>