فضيحة جديدة لـ" فولكس فاجن".. الشركة العالمية علمت بأزمة العوادم قبل إعلانها بفترة

DPA 29 فبراير 2016

مفاجأة مدوية فولكس فاجن علمت بفضيحة العوادم قبل الإعلان عنها

تغيير حجم الخط

أفادت تقارير صحفية في ألمانيا بأن شركة فولكس فاجن علمت بأمر التلاعب في قيم العوادم قبل فترة ملحوظة من إعلانها ذلك للرأي العام.

 

وأوضحت صحيفة «بيلد آم زونتاج» الألمانية أن «مارتين فينتركورن» الرئيس التنفيذي السابق لأكبر شركة تصنيع في أوروبا علم بأمر التلاعب في قيم العوادم في الرابع من سبتمبر الماضي، وذلك قبل أن تعلن الشركة عن هذا التلاعب للرأي العام في الثاني والعشرين من نفس الشهر.

 

واستندت الصحيفة في تقريرها إلى خطاب ورد من أحد مدراء «فولكس فاجن» إلى «فينتركورن».

 

من جانبه، قال متحدث باسم «فولكس فاجن» في رده على سؤال حول ما أوردته الصحيفة في تقريرها:" نحن لا نعلق على التحقيقات الراهنة".

 

يذكر أن قانون تداول الأوراق المالية ينص على ضرورة الإعلان الفوري عن المعلومات التي لها علاقة بأسعار تداول هذه الأوراق.

 

كانت دوائر في الشركة ذكرت في أكتوبر الماضي أن مجلس إدارة فولكس فاجن وجد نفسه معفى من مطالبات المساهمين بالتعويض عن الضرر استنادا إلى رأي قانوني.

 

وأكدت هذه الدوائر أن الشركة لم تتأخر في إطلاع الأسواق على ما حدث وأضافت:" كان من المعقول إن لم يكن أيضا من المرجو أن يعمل مجلس الإدارة في بداية الأمر على إجلاء الواقعة داخليا وذلك لمصلحة الشركة".

 

ونوهت الصحيفة في تقريرها إلى أن المدير أرسل خطاب تحدث فيه عن اجتماع عقده مع سلطات حماية البيئة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية في اليوم السابق لكتابة الخطاب أي في الثالث من أي سبتمبر الماضي.

 

واعترف المدير في هذا اللقاء بأن الشركة تلاعبت على مدار سنوات باستخدام برامج غير مشروعة في قيم عوادم سياراتها التي تعمل بالديزل.

 

تجدر الإشارة إلى أن فولكس فاجن كانت قد أعلنت اعتزامها طرح تقرير عن معالجتها للفضيحة في أبريل المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>