جهاز حماية المستهلك يطالب بتطبيق المواصفات المصرية على السيارات المستوردة

هشام الزينى 17 ديسمبر 2015

جهاز حماية المستهلك يطالب بتطبيق المواصفات المصرية

تغيير حجم الخط

عقد أمس بمقر جهاز حماية المستهلك، الاجتماع التنسيقى الأول برئاسة اللواء عاطف يعقوب رئيس جهاز حماية المستهلك، واللواء حسن سليمان رئيس مجلس إدارة رابطة مصنعي السيارات فريد الطوبجى نائب رئيس الرابطة وبحضور لفيف من أعضاء مجلس رابطة صناعة السيارات وقيادات جهاز حماية المستهلك.

وقال يعقوب إنه تم عقد هذا الاجتماع مع أعضاء مجلس إدارة الرابطة بعد انتخابها حرصا من الجهاز على انتظام سوق صناعة السيارات لصالح المستهلك المصري، خاصة وأن السيارة هي ثاني اكبر استثمار في حياة المستهلكين بعد العقار وأحيانا قد تكون حلمًا للمستهلك .

وطالب أثناء الاجتماع، وزير الصناعة بتطبيق المواصفات القياسية المصرية ( 10 مواصفات ) على المستورد من السيارات أسوة بما يطبق على المنتج محليًا، مع التأكيد على ضرورة استكمال تطبيق باقي المواصفات البالغ عددها 137 مواصفة وخاصة ما يتعلق منها بمواصفات الأمن والسلامة.

وأكد رئيس جهاز حماية المستهلك على ضرورة وجود مرجعية فنية حكومية ذات مستوى فني عالي معتمدة، وفقاً للاشتراطات العالمية لتقديم تقرير فني يواكب التطور في صناعة السيارات، وهو الأمر الذي أكدت علية الرابطة التي أبدت موافقتها على إنشاء مثل هذا المركز بالتنسيق مع الهيئة العامة للمواصفات والجودة .

كما أشار إلى أن الدولة يجب أن تتبنى سياسة إعفاء عناصر الأمان بالسيارات من أي رسوم جمركية.

وفى نفس سياق المناقشات تم الاتفاق على بحث تبنى رابطة مصنعى السيارات تنفيذ مشروع نموذجى برفع كفاءة منطقة يتم تحديدها بالتنسيق مع أجهزة المرور والمحليات، وتزويدها بالإشارات المرورية وأجهزة المراقبة، ووضع اللوحات الإرشادية.

كما أكد أن الجهاز يدعم أي سياسة تنتهج رفع كفاءة مراكز الصيانة التابعة للوكلاء والمصنعين والعاملين فيها، وأيضا تم مناقشة وضع مقترح لإيصالات الحجز وإثبات الثمن المباع والالتزام به دون زيادات غير متفق عليها، وكذلك الالتزام بمواعيد التسليم المحددة .

وأشار يعقوب إلى أن مشروع قانون حماية المستهلك الجديد ينظم سوق السيارات المستعملة، حيث يشترط عند بيعها وجود شهادة توضح حالة السيارة من جهة معتمدة.

وأوضح أن تنظيم الأسواق يتطلب وضع مواصفة لجميع حلقات التدوال للسيارات واشتراطات لمعارض البيع للمستهلك، كما وعد يعقوب بطرح تساؤلات المصنعين أمام الإدارة العامة للمرور فيما يخص المشاكل التي تواجههم.

وأضاف أن حرص الجهاز على ضرورة رفع كفاءة مراكز الصيانة التابعة للوكلاء والمصنعين وضرورة العمل على عدم استيراد السيارات إلا بعد توافر مراكز خدمة متميزة وقد اتفق الحضور في نهاية اللقاء على وجود اجتماعات بصفة دورية لوضع آلية وبرامج التنفيذ لتطبيق ما تم وضعه من الإستراتيجية.
 

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>